أزيد من 700 ألف مغربي يعانون سنويا من موجة البرد ومن جهة اخرى يقتني المغرب 36 طائرة حربية ب 4.25 مليار دولار

كشف وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر عمارة، عن ارتفاع عدد الأقاليم المتأثرة بالانخفاض الشديد لدرجات الحرارة، بعشرة أقاليم خلال العشر سنوات الأخيرة.

وأوضح عمارة في رد على سؤال قدمه أعضاء الفريق الحركي بمجلس المستشارين، حول الإجراءات الاستباقية المتخذة للتخفيف من آثار البرد الذي تعرفه بعض المناطق موسميا، أن المغرب يضم اليوم 27 إقليما يشهد كل سنة انخفاضا كبيرا لدرجات الحرارة، يضم 232 جماعة و1753 مركزا، يقيم بها أكثر من 736 ألف مواطن.

وأضاف الوزير، أن الأقاليم المعنية بموجة البرد الموسمية انتقلت منذ العام 2009 من 17 إقليم إلى 27 إقليم.

ومن جهة أخرى، وافقت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، على عملية بيع معدات عسكرية للمغرب تضم 36 طائرة أباتشي الهجومية من نوع AH-64E بتكلفة تقديرية تبلغ 4.25 ملايير دولار.

وقد سلمت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة للبنتاغون “طلبا خاصا” لإخطار الكونغرس بالصفقة المحتمل إجراؤها في 19 نوفمبر 2019. وبحسب بيان صادر عن البنتاغون، فإن الصفقة تضم أيضا معدات عسكرية طلبتها المملكة.

مروحية من نوع أباتشي
Boeing AH-64 Apache

وأشار اعمارة، إلى أن الإجراءات المتخذة هذه السنة من أجل التقليل من آثار البرد على هذه المناطق، انطلقت هذه السنة، بتوفير 2480 طبيبا وممرضا سيشتغلون ضمن 36 قافلة طبية و745 وحدة طبية بالإضافة إلى المستشفيات الميدانية، مزودة ب465 سيارة اسعاف.

  •  
  •