امينة ابن الشيخ للحرة: هناك “مأسسة العنصرية” ضد الأمازيغية

استضافت قناة الحرة الأمريكية امينة ابن الشيخ، مديرة جريدة العالم الأمازيغي، من خلال “برنامج اليوم” وذلك يوم 12 يناير2020 بمناسبة الإحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2970.

و تناول البرنامج احتفالات أمازيغ المنطقة المغاربية بحلول راس السنة الأمازيغية 2970 ، الذي يصادف 12 يناير 2020، كما حاول البرنامج ان يسلط الضوء على الوضع القانوني للأمازيغية بشمال أفريقيا.

وقالت امينة ابن الشيخ، “ان ما يروج حول التخوف من الاعتراف الرسمي برأس السنة الأمازيغية هي تخوفات غير مبررة، بحيث ان دستور 2011 اعترف بالأمازيغية لغة رسمية، ولم نرى أي انفصال بالمغربـ، بل على العكس هناك لحمة مغربية مغاربية بين جميع مكونات الشعب المغربي وبين شعب دول تمازغا، فالأمازيغية إن لم توحد فلن تفرق”.

وأكدت ابن الشيخ ،أنه نأمل في أن تكون هذه السنة سنة اقرار بالسنة الأمازيغية عطلة رسمية مؤدى عنها في المغرب، خصوصا أن المؤسسة الملكية، هي من تملك توجه متطور عن الاحزاب بل وحتى عن الحكومة، فيما يخص الأمازيغية، ففي جميع مراحل مأسسة الأمازيغية منذ اعتلاء محمد السادس عرش المغرب ومنذ خطاب اجديرفي 2001 إلى الآن، كانت المؤسسة الملكية المساهمة الأولى فيما وصلت إليه الأمازيغية اليوم،  لذا نتوسم منها خيرا من أجل الاعتراف بالسنة الأمازيغية”.

وأضافت “أن الأمازيغية لازالت تعيش تراجعات على عدة مستويات، فرغم الاعتراف بها كلغة رسمية في دستور المملكة ل 2011، والمصادقة على القوانين التنظيمية لآجراءات اللغة الأمازيغية، إلا أن الأمازيغية لازالت تعيش ما أسميه “بمأسسة العنصرية”، بحيث هناك قوانين ومراسيم قوانين تكرس هذه العنصرية، على سبيل المثال قانون المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية الذي يستثني المؤسسة الواحدة المخصصة للثقافة واللغة الأمازيغية، ألا وهي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والتي احدثت  بظهير ملكي”.

وعن مطالب الأمازيغ اليوم قالت المناضلة ابن الشيخ، أن ابراز مطالب الحركة الأمازيغية بشكل خاص والامازيغ بشكل عام هي المساواة بين الأمازيغية والعربية وبين المواطنين باحترام لغاتهم وثقافتهم وحضارتهم وحقوقهم”.

أخبار العالم الأمازيغي

  •  
  •