مديرية الأمن تنفي أي اعتراض على التصوير بتيفلت بعد تنديد مراسلين بلا حدود

نفت المديرية العامة للأمن الوطني أن ضابط أمن وعناصر للشرطة بمدينة تيفلت منعوا طاقما صحفيا من قناة الأمازيغية من تصوير مادة إعلامية بمناسبة شهر رمضان، وأنهم عرضوا أفراده لاعتداء جسدي ولفظي، كما كتب في بيان صادر عن منظمة مراسلون بلا حدود.

وأضاف بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن ما وصفته بـ”المزاعم الادعاءات” المنسوبة إلى موظفيها، وقائع غير صحيحة ومشوبة بالادعاء الزائف، وتؤكد أن موظفيها بالمفوضية الجهوية للشرطة بمدينة تيفلت لم يباشروا أي تدخل كيفما كان نوعه ضد أي صحفي بمناسبة مزاولته لمهامه، وأنهم لم يعترضوا نهائيا على إنجاز أية عملية تواصلية لطاقم قناة الأمازيغية.

وأشار البلاغ ذاته إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني تؤكد بأنها تتوفر على مصالح مركزية وجهوية مكلفة بالتواصل مع وسائل الإعلام وتسهيل عمل الصحفيين وأنها حاليا بصدد تصوير عدة روبورتاجات إعلامية بالتعاون مع قناة الأمازيغية.

  • 18
    Shares
1 Comment
Inline Feedbacks
View all comments
دايز
29 jours il y a

القائد محسوب عل وزارة الداخلية ماشي الامن الوطني، كان خصهم اوضحو هادشي فالبلاغ ديالهم. مازال وزارة الداخلية قاطعا الحس هههه