أخبار

برلماني: كل الأحزاب لم تقترح أي تعديل لإدماج الأمازيغية في بطاقة التعريف بما فيها حزبي


قال رشيد الحموني برلماني عن حزب التقدم والاشتراكية على صفحته الشخصية بأن “كل الفرق والمجموعة صوتت على القانون كما تمت احالته على البرلمان بدون تعديلات” و“تا حزب مقدر يتقدم بتعديل لادراج اللغة الامازيغية بالبطاقة الوطنية بما فيهم حزب التقدم والاشتراكية الذي انتمي اليه… والجميع تخادل بدون استثناء”.

جاء ذلك في توضيح نشره البرلماني على خلفية تداول اسمه ضمن قائمة الأعضاء الذين صوتوا بالإجماع ضد إدراج الأمازيغية في كتابة المعطيات الشخصية ببطاقة التعريف الإلكترونية الوطنية. حيث شدد على أن وجود اسمه بلجنة الداخلية في الموقع الرسمي للبرلمان كان فقط كتعويض لاسم محمد الادريسي عن العدالة التنمية بهذه اللجنة بعد حكم المحكمة الدستوري”.

وعلى حد تعبيره فان ورود اسمه ضمن قائمة أعضاء لجنة الداخلية “كذب وبهتان …، على اعتبار أنه ليس بعضو بلجنة الداخلية بل هو مقرر بلجنة القطاعات الاجتماعية”.

وأضاف بأنه تم التصويت على مشروع قانون رقم 04.20 المتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية كما أحيل من طرف الحكومة بدون تغيير ولو حرف واحد وفي جلسة واحدة للمناقشة العامة والتفصيلية والتصويت بسرعة TGV، على حد تعبيره.


0 Commentaires
Inline Feedbacks
View all comments
Back to top button
Close