أساتذة الأمازيغية يدقون ناقوس الخطر بشأن ملف تدريس الأمازيغية

  •  
  •  
  •  
  •  

أكد عدد من الأساتذة والأستاذات المتخصصين في تدريس اللغة الأمازيغية بمديرية انزكان أيت ملول، استحالة الاشتغال في الظروف “اللاتربوية والعشوائية” التي لا تتماشى والمذكرات المؤطرة للغة الأمازيغية والالتزام الدستوري.

واستعرض الملتئمون في لقاء تواصلي نظم يوم أمس الأحد 03 أكتوبر، وحضره اساتذة واستاذات اللغة الأمازيغية بمديرية انزكان أيت ملول، الإشكالات والمتاريس التي يعاني منها ورش تدريس الأمازيغية بالمديرية.

وانتقد الأساتذة ما وصفوه بـ”التهميش والاحتقار للأمازيغية بالمدرسة المغربية”، مؤكدين عزمهم “التصعيد” في حالة عدم وجود أي خطوات عملية لحلحلة المشكل.

منتصر إثري


  •  
  •  
  •  
  •