تصنيف دولي للرعاية الصحية : المغرب في المرتبة 229 من أصل 231

متذيلا بلدان العالم، حل المغرب ممثلا بمدينة الدار البيضاء في المرتبة 229، متأخرا عن المقعد الأخير برتبتين فقط، ضمن قائمة تصنيف الرعاية الصحية، الذي وضعه موقع “نيمبيو” الذي يقدم توضيحات حول ظروف ومتطلبات العيش في كل بقاع العالم.

وحلت العاصمة الفينزويلية كاراكاس في الرتبة الأخيرة، إلى جانب داكا البانغلاديشية، وتلتها الدار البيضاء مباشرة؛ فيما جاءت تايوان في المرتبة الأولى، وبريطانيا ثانية، ثم الولايات المتحدة الأمريكية ثالثة، وبعدها أستراليا.

وتفوقت جنوب إفريقيا على كل بلدان القارة السمراء، إذ جاءت في الرتبة 173، تلتها الجزائر التي حلت في الرتبة 185، متبوعة بتونس في الرتبة 197، وبعدها كينيا في الرتبة 189؛ فيما جاءت نيجيريا في الرتبة 210.

وإضافة إلى مؤشر الرعاية الصحة المتدنية، وضع الموقع العالمي مدينة الدار البيضاء في المرتبة 83، من أصل 328 دولة، في تصنيفه للخطر الإجرامي عبر العالم؛ فيما جاءت فنزويلا في المرتبة الأولى، تليها جنوب إفريقيا وغينيا الجديدة.

وجاور المغرب، في معدل انتشار الجريمة، كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وكمبوديا وأوروغواي وأوكرانيا؛ فيما تبوأت جنوب إفريقيا صدارة الدول التي يرتفع فيها معدل الجريمة، تليها ليبيا في الرتبة التاسعة، فيما جاءت الجزائر في الرتبة 70.

و”نيمبيو” هي أكبر قاعدة بيانات في العالم، يساهم فيها مستخدمون من جميع الأنحاء، وتوفر معلومات حول جميع المدن والبلدان، كما تقدم فكرة أولية للمسافرين والراغبين في الاستقرار ببلد معين.

ونبه تقرير أممي صدر خلال الشهر الماضي من تصاعد عدد جرائم القتل في المغرب بشكل سنوي، إذ يصل المعدل إلى 2.1 جريمة قتل لكل مائة ألف حالة وفاة.

وحسب نوع الجرائم فإن 29 في المائة من جرائم القتل في المغرب يقوم بها شريك حميم أو فرد من الأسرة، و8 في المائة نتيجة السرقة، و3 في المائة منها تنفذها عصابات في إطار الجريمة المنظمة. وفي ما يخص نسبة مرتكبي جرائم القتل الذين يكونون تحت تأثير الكحول فتصل في المغرب إلى 19 في المائة.

ويصل معدل جرائم القتل في المغرب إلى 2.1 لكل مائة ألف نسمة. وبالأرقام، وصلت جرائم القتل بالمملكة إلى 761 جريمة سنة 2017، مقابل 594 سنة 2016.

Source: Numbeo

  •  
  •