أردوغان: “حفتر يسعى للتطهير العرقي في ليبيا ضد إخوتنا الأمازيغ”

في الكلمة التي ألقاها أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان ,أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر يسعى لتطهير عرقي في ليبيا.

وقال الرئيس التركي في الكلمة التي ألقاها أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان: “في ليبيا ثمة أخوة لنا من العرب ضد حفتر، الذي يريد القضاء عليهم. ومن يستهدفهم حفتر في هذا البلد إخوتنا الأمازيغ والطوارق، وأحفاد بربروس (خير الدين بربروس) وتورغوت رئيس (الأميرال العثماني فاتح طرابلس الغرب).

وأشار أردوغان إلى وجود أكثر من مليون شخص من أحفاد الأتراك في ليبيا، يريد حفتر أيضا القضاء عليهم.

وقال أردوغان: ” إن ليبيا كانت لعصور طويلة جزءا هاما من الدولة العثمانية… ثمة روابط تاريخية وإنسانية واجتماعية تربطنا مع ليبيا والليبيين. لأجل هذا لا يمكن أن نبقى مكتوفي الأيدي حيال ما يجري هناك”.

وأضاف: “لا أحد بإمكانه أن ينتظر منا إشاحة وجهنا عن إخوتنا الليبيين الذين طلبوا منا يد العون.. إن نصرة أحفاد أجدادنا في شمال إفريقيا تأتي على رأس مهامنا. إن أبناء كور أوغلو (أتراك ليبيا) سواء عندنا مع تركمان سوريا والعراق وأتراك البلقان وأتراك الأهسكا في القوقاز، نحن على وعي بمسؤوليتنا التاريخية تجاه إخوتنا العرب والأمازيغ والطوارق في ليبيا، هؤلاء وقفوا بجانبنا في أحلك أيامنا بالتاريخ، وعلينا أن نكون بجانبهم في هذه الأيام العصيبة”.

المصدر

  • 1.1K
    Shares
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments