عصيد: اعتقال مفطري رمضان علنا إعتداء على الحريات

اعتقلت مصالح الدرك الملكي بالصخيرات، شخصين على خلفية إفطارهما جهرا في نهار رمضان، مما يعيد فتح النقاش حول الفصل 222 من القانون الجنائي.

وفي هذا الصدد، قال الناشط الحقوقي، أحمد عصيد، إذا كان اعتقال الشابين بسبب خرقهما لحالة الطوارئ الصحية، فإن ذلك يعد خرقا للقانون، أما إذا كان السبب هو إفطار نهار رمضان، فإننا أمام استمرار وضعية الظلم بسبب وجود مقتضى قانوني في المجموعة الجنائية يجب أن تحدف، لأنه لا معنى لها.

وأردف عصيد، أن إفطار نهار رمضان، ليس له أي عقاب ديني وقرار الدولة بتجريم الإفطار ليس دينيا، بل هو تدخل في حريات الأفراد.

وأضاف عصيد، “إن المجتمع به مؤمن يصوم احتسابا وطاعة لله، وبه غير مؤمن لايريد ممارسة هذه الطقوس ولا يحق لأحد أن يتدخل في العلاقة بين الفرد وربه”، وزاد أن “ذلك يجعل رمضان مناخا قهريا مسلط على الناس بسبب فرض الدولة لطقوسه”.

وتم اقتياد الموقوفين وهما شابين في الثلاتينيات إلى مركز الدرك الملكي، ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضهما على وكيل الملك بابتدائية تمارة.

وتم ضبط الشابين بين أشجار توجد بدوار “عين الروز”، وذلك خلال جولة من الجولات اليومية التي يقوم بها جهاز الدرك الملكي، بشكل دوري، تنزيلا لتدابير حالة الطوارئ الصحية، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي كل شهر رمضان، يثار الجدل من جديد حول الفصل 222 من القانون الجنائي الذي ينص على معاقبة المجاهر بالإفطار في نهار رمضان، فيما لا تنفك هيئات حقوقية من المطالبة بإلغاء الفصل المذكور، الذي تعتبره منافيا لحرية المعتقد.

خالد يونسي أشكاين

  • 1.8K
    Shares
4 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
خليفة سوكنة
23 jours il y a

ا سي عصييد لا تنسى أن دستور المغرب فيه نص يقول إن المغرب بلد اسلامي . ومن ركائز الاسلام الصيام.

Massy
23 jours il y a

Faut pas dire n’importe quoi:
Article 3 de la constitution:
L’Islam est la religion de l’État, qui garantit à tous le libre exercice des cultes.

Massy
23 jours il y a

et c’est faux, le jeûne n’est pas nécessaire dans l’islam:
فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ
[البقرة: 183 – 187]

Massy
23 jours il y a

Le jeûne n’est pas obligatoire pour être musulman, cette loi qui incrimine les non-jeûneurs est arriérée et ne tient pas . son origine du coran mais de l’époque de Lyautey. Il faut en finir avec ces lois bizarres
En plus, pourquoi est ce que la majorité des marocains ne prient pas et trouvent cela normal.
“”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ””
[البقرة: 183 – 187]