الرّايات الامازيغية تغزوا العاصمة رغما عن قايد صالح

لاصوت يعلو على صوت الشعب صوت الاحرار “تحيا الامازيغية يحيا العلم الامازيغي” تكلم الشعب وعبر عن صوته واطلق العنان من أجل حريته ..

قائد الجيش الجزائري يحاول بشتى الطرق و السبل لضرب الثورة الجزائرية و البحث عن أي ذريعة ﻹستخدام القوة، آخرها ما أمر به قوات الأمن بمنع رفع الأعلام غير العلم الجزائري في إشارة واضحة للعلم الأمازيغي بدعوى أنه علم إنفصالي و مثير للفتن و النعرات و مهدد لاستقرار البلاد، غير أن التاريخ يقول غير ذلك فالعلم الأمازيغي يمثل الحضارة و الهوية الأمازيغية بكل شمال إفريقيا

تحية الى كل جزائري امازيغي غيور على ثقافته وأصله

  •  
  •