مدرسو اللغة الأمازيغية ينددون بإقصائهم من الحركة الانتقالية… “أصبحنا سجناء محكوم عليهم بالمؤبد”

  • 315
    Shares

ⵉⵙⵍⵎⴰⴷⵏ ⵏ ⵜⵓⵜⵍⴰⵢⵜ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴳ ⵜⵙⴳⴰ ⵏ ⴱⵏⵉⵎⵍⵍⴰⵍ ⵅⵏⵉⴼⵔⴰ

أساتذة اللغة الأمازيغية بجهة بني ملال خنيفرة

بيان إستنكاري.

كما العادة تفاجأ أساتذة اللغة الأمازيغية بجهة بني ملال خنيفرة بحرمانهم من أحد حقوقهم الأساسية ألا و هو حق الحركة الإنتقالية، ففي كل سنة نشارك في الحركة الإنتقالية أملين أن نستفيد منها كغيرنا من أساتذة التخصصات الأخرى، إلا أن هذا الحق البديهي الذي أصبحنا نراه كحلم يقابل بالإقصاء الممنهج. حتى الأساتذة المتوفرين على شروط الإلتحاق بالزوجة أو العائلة يستثنون من هذه الحركة، و مسؤولي الأكاديمية يساهمون بتسييرهم هذا في تشتيت الأسر. و بالتالي أصبحنا سجناء محكوم عليهم بالمؤبد في تعييناتهم الأولى .

الشيء الذي لا يمكن إلا أن نصفه بالإقصاء الممنهج، و التمييز بين أساتذة يقومون بنفس المهام. و كلما حاولنا التواصل مع المسؤولين في المديريات والأكاديمية يقابلون مطالبنا بحجج واهية من قبيل عدم توفر مناصب للأمازيغية… مع العلم أن أغلبية المؤسسات بالجهة لا يتواجد بها أساتذة اللغة الأمازيغية. و كل التعيينات الجديدة التي يحدثونها، تكون في الوسط القروي بعيدا عن الحواضر كأنهم يحاولون حصر هذه اللغة في الجبال و الأرياف. و كل هذه الإجراءات لا تعدو أن تكون إلا ضربا عرض الحائط كل المذكرات و المراسلات التي تدعو لتعميم تدريس اللغة الأمازيغية.
فبناء على ما سبق نعلن للرأي العام مايلي:

تنديدنا : – بسياسة الأدان الصماء و اللامبالاة التي تقابل بها مطالبنا .

سلب حق الحركة الانتقالية من مدرسي اللغة الأمازيغية بالجهة.

مطالبتنا : – بتمتيع أساتذة اللغة الأمازيغية من الإستفادة من حق الحركة الإنتقالية.

بإعتبار جميع المؤسسات التي لا يتواجد بها أساتذة متخصصين في اللغة الأمازيغية مؤسسات شاغرة و مفتوحة في وجه جميع الأساتذة المتخصصين في ذات المادة.

تحميلنا : الأكاديمية الجهوية لجهة بني ملال خنيفرة مسؤولية إقصاء الأساتذة من هذا الحق.

مناشدتنا : كل الإطارات النقابية و الحقوقية للإلتفاف حول مطلبنا هذا و مساندتنا في معركتنا. و المشاركة في الشكل الإحتجاجي المزمع تنظيمه يوم الثلاثاء 10 نونبر أمام الأكاديمية الجهوية لبني ملال خنيفرة.


  • 315
    Shares
1 Commentaire
Inline Feedbacks
View all comments
سوس. م. د

كملايين المغاربة كنت أعتقد أنني عربي ذون ان أجادل في ذالك. بكل تلقائية أحمل بجدية ما يحكيه الإعلام والمحيط الديني والمدرسي في ترسيخ تلك الفكرة الخاطئة في عقلي. الكتب القليلة التي قرأتها خلال الإعدادي والثانوي كانت بالعربية، متوفرة ورخيصة وتحكي تماما ما يريده خاطري. أن العلم جاء من العرب وان جل العلماء المسلمين عرب وأن الوطن العربي قوة عالمية…لاكن حين تشرق الشمس ترى الأشياء على حقيقتها. منذ عامي الجامعي الأولى في روين الفرنسية، بدأت أطرح أسئلة كثيرة عبرالمعلومات الاكاديمية الشهية و الذامغة المتوفرة. كلما زدت معرفة علمية الا وتكسرت قيود عقلي. فاكتشفت أن تاريخ العرب والإسلام هو مدون على حقيقته… Lire la suite »