أكادير: طلبة مسالك الدراسات “الأمازيغية” ينددون باعتداءات الطلبة الصحراويين بجامعة ابن زهر

ندد طلبة شعبة الدراسات الإمازيغية في جامعتي مولاي عبد الله بفاس وابن زهر بأكادير بـ”العنف الممارس عليهم بكافة مظاهره المادية والرمزية”، محملين “رئاسة الجامعة والدولة مسؤولية الحفظ على سلامة الطلبة من بطش البوليساريو بالجامعة المغربية بأكادير”.

وحسب بلاغ صادر عن الطلبة، فإنهم تعرضوا لسلسلة اعتداءات استهدفتهم من خلال حرمانهم من اجتياز الامتحانات بالتهديد والإكراه، مبرزين أن الطلبة الانفصاليين الموالين لجبهة البوليساريو هاجموا طلبة جامعة ابن زهر وطلبة الدراسات الامازيغية ، حيث لم يكن مبرمجا في ذلك اليوم سوى امتحانات شعبة الدراسات الامازيغية. ما نتج عنه ترهيب للطلبة وهروب العديد منهم تاركين مسارهم الدراسي.

وأوضح المصدر ذاته، أن “بداية الموسم الدراسي الجديد ، شهد موجة من الخوف في صفوف الطلبة الجدد الدارسين بالشعبة، حسب شهادات العديد منهم في مرحلة التسجيل، إذ كان المجرمون الموالون للبوليساريو ينظمون أياما لاستقبال الطالب الانفصالي الجديد لتعليمه الحقد ضد إيمازيغن”، مردفا أنه كان هناك “تحرك عسكري” لهذه المجموعة تزامنا مع إجراء امتحانات الدورة الاستدراكية لطلبة الشعبة.

وأكد المصدر على “ضرورة الحفاظ على سلامة طلبة الدراسات الأمازيغية وسلامة كافة الطلبة المغاربة، وكذا إلزامية توفير حماية كافية اثناء اجتياز امتحانات طلبة الشعبة”، مشيرا إلى “وجوب جعل سلك الماستر بجامعة ابن زهر عوض الذهاب لجامعة مولاي عبد الله بفاس”

خالد يونسي

  •  
  •