أخبارثقافة أمازيغية

هاجر لمرابط تفوز بلقب”ميس أمازيغ” لسنة 2969


تُوجت الحسناء هاجر لمرابط، ابنة “دوار” “أكرض أوضاض” بمنطقة تافراوت، إقليم تيزنيت، بلقب مسابقة ملكة جمال الأمازيغ لسنة 2969/2019.

وجاء تتويج “الحسناء التفراوتية” في الحفل النهائي لمسابقة “ميس أمازيغ” الذي نظمته جمعية “إشراقة أمل” ليلة السبت/الأحد بأحد فنادق مدينة أكّادير، بفضل التصويت من طرف أغلب الحاضرين والمُشاركين في الحفل الختامي للمسابقة، بالإضافة إلى لجنة التحكيم التي ضمت كلا من الفنانة، فاطمة تاشتوكت، والفنان، رشيد أسلال، والأستاذ الجامعي، ميلود أزرهون..

وعادت الوصافة الأولى للشابة حبيبة بوكريم المنحدرة من منطقة إحاحان، فيما كانت الرتبة الثالثة من نصيب الشابة أسماء أنفلوس من منطقة إيمنتانوت.

وعقب التتويج، عبّرت هاجر لمرابط عن سعادتها بالفوز بلقب “ملكة جمال الأمازيغ لسنة 2969″، معتبرةً أن التتويج والثقة التي حظيت بها من طرف لجنة التحكيم والجمهور “هو تكليف قبل أن يكون تشريف، ومسؤوليةملقاة على عاتقها لتمثيل المرأة الأمازيغية أحسن تمثيل”.

وأكدت ابنة “أكْرض أوضاض” أنها ستعمل على “تمثيل المرأة الأمازيغية في المحافل والمناسبات التي ستشارك فيها”، مشيرةً إلى أنها “ستعمل على استغلال لقب “ميس أمازيغ” للمشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية”.

وعرفت المسابقة منافسة بين 14 شابة بينهن مشاركة من الكونغو، على لقب الدورة الخامسة “لميس أمازيغ”، تم ترشيحهن على أساس معايير تزاوج بين الجمال والثقافة العامة والعمر، وإتقان اللغة الأمازيغية.

و المتوجة باللقب – حسب جمعية “إشراقة أمل” المنظمة للحفل – ستشارك في عدة أعمال خيرية سيرعاها المنظمون عبر الجمعية من خلال قافلة طبية تضامنية ، لفائدة سكان المناطق الجبلية التي تعيش تحت وطأة الفقر، والتهميش، والعزلة، وعبر تنظيم الحملات الاجتماعية خلال شهر رمضان وعيد الأضحى، بالإضافة إلى الحملات التي تدعم التمدرس و تحارب الأمية بالمناطق النائية.

منتصر إثري


0 Commentaires
Inline Feedbacks
View all comments
Back to top button
Close