جمعية ثافرا للوفاء والتضامن تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬

كشفت جمعية ثافرا للوفاء والتضامن أنّ “الوضعية الصّحية للمعتقليْن على خلفية احتجاجات الرّيف، عبد الحق الفحصي وإسماعيل الغلبزوري، الموجودين بالسجن المحلي بوركايز بفاس، جد متدهورة ويعانيان من إهمال طبي خطير من طرف إدارة السجن”.

وحسب إفادة العائلتين فانه “على الرغم من الطلب المتكرر للمعتقلين بعرضهما على الطبيب لعلاجهما، فإن إدارة سجن بوركايز لا تزال ترفض وتنهج سياسة الآذان الصماء تجاه حقهما المشروع في التطبيب”.

واستنكرت جمعية ثافرا للوفاء والتضامن “هذا الاستهتار الخطير من طرف إدارة سجن بوركايز بالسلامة الصحية لمعتقلينا”، مطالبة “بتقديم الإسعافات اللازمة لهما فورا وتحقيق مطالبهما”، ومؤكدة أنه “فور توصلنا بالمعلومات الدقيقة حول الحالة الصحية للمعتقلين، باشرنا التحرك، كما في الحالات السابقة لكل المعتقلين، وقمنا بالتواصل مع الجهات المعنية”.

وأبرزت الهيئة أنها أحاطت المجلس الوطني لحقوق الإنسان على المستوى المركزي علما بالموضوع، “ووعدنا بالوقوف على الحالة الصحية للمعتقلين والتدخل لعلاجهما”.

  •  
  •