أخباراللغة الأمازيغية

مجلس المستشارين يعتمد الأمازيغية في المحاضر ويوفر الترجمة الفورية


أدخل مجلس المستشارين على نظامه الداخلي جملة من التعديلات تهم طريقة اشتغال الغرفة الثانية؛ ومن أبرزها  توفير الوسائل التي تكفل لأعضائه والوزراء التواصل والتعبير باللغة الأمازيغية، وإدراج القانون المالي المعدل، بالإضافة إلى تقنين العمل في حالة الطوارئ باقتراح إجراءات في هذا الخصوص.

حيث كشف حكيم بن شماش، رئيس مجلس المستشارين، بمناسبة اختتام دورة أبريل للسنة التشريعية 2019 – 2020، في كلمته على إقرار “أحكام خاصة بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية في عمل مجلس المستشارين”.

وسيتم واعتماد اللغة الامازيغية المعيارية الموحدة بحرفها تيفيناغ في إعداد محاضر الجلسات العامة، وتنشر في الموقع الإلكتروني للمجلس ثم الجريدة الرسمية للبرلمان. وقبل انعقاد أي جلسة، يصرح أعضاء الحكومة “بالتعبير اللساني الأمازيغي الذي يرغبون التدخل به”. ويوفر “المجلس الترجمة الفورية لأشغاله من اللغة الأمازيغية إلى اللغة العربية”.

ولقد وقع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومجلس المستشارين، مذكرة من أجل تنسيق الجهود بينهما هدفها وضع برامج عمل مشتركة للتكوين وتيسير استعمال اللغة الأمازيغية وحل جميع الصعوبات التقنية المرتبطة بذلك.

كما يوثق الجانبان حسب المذكرة علاقات التعاون بينهما من خلال تبادل الخبرات والوثائق،  كل في مجال اختصاصاته. كما يقدم المعهد المساعدة اللازمة من أجل إدماج اللغة الأمازيغية في وسائل التواصل المعتمدة من قبل مجلس المستشارين؛ ويقدّم خبراته واستشاراته العلمية والتقنية للمجلس في مجال إعداد منشورات وحوامل تواصلية باللغة الأمازيغية.


0 Commentaires
Inline Feedbacks
View all comments
Back to top button
Close