وفاة المناضل الحقوقي حسن الطاهري بالرشيدية إثر اعتداء من طرف مجهولين

  •  
  •  
  •  
  •  

علمنا من مصدر مطلع، أن حقوقيا معروفا بإقليم الرشيدية قد فارق الحياة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، متأثرا بجروح أصيب بها إثر اعتداء تعرض له من قبل مجهولين.

وبحسب مصدر الجريدة، فقد عثر على الحقوقي حسن الطاهري الملقب بـ”الزيتوني”، ملقى على الأرض أمام منزله الكائن بجماعة “الجرف”، ليلة أمس الأحد، وهو مصاب في مختلف أنحاء جسمه، حيث يرجح أن يكون قد تعرض لاعتداء من طرف مجهولين، قبل أن يقوم أحد جيرانه بإخطار السلطات المحلية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم نقل الطاهري وهو عضو جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، على متن سيارة إسعاف، غير أنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، مشيرا إلى أن النيابة العامة أمرت بإخضاع جثته للتشريح الطبي، وفتح تحقيق قضائي لمعرفة ملابسات وفاته.

وخلفت وفاة الحقوقي حسن الطاهري حالة من الحزن والأسى في أوساط ساكنة منطقة “الجرف”، كما انتشرت صوره على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيما يشير نشطاء إلى أن الطاهري قد يكون تعرض لتصفية جسدية، خصوصا وأنه تعرض لأكثر من مرة لاعتداءات جسدية من مجهولين.

إالعمق المغربي : https://www.al3omk.com/595718.html


  •  
  •  
  •  
  •  
1 Commentaire
Inline Feedbacks
View all comments
Souss m.d

نحن نعرف أن النظام الأعراب يكره الحقوقيين و الصحافة الحرة.إذا لم تكن المخابرات العربوشية نفسها هي التي ساهمت في التصفية وهذا محتمل جدا، نتسائل لماذا الدولة الفاسدة لا تحمي المواطنين بنفس القوة التي تحمي بها الوزراء وخدام الدولة ؟